تابعونا على تويتر

تنبيه لكافة الإخوة الغير مفعلة عضويتهم بتبديل الايميل المسجل به ليكون على شركة Gmailحتى يتم تفعيل العضوية بشكل صحيح.

العودة   منتديات جامعة تبوك > منتدى طلاب وطالبات التعليم عن بعد والإنتساب > منتدى الدراسات الإسلامية

Like Tree105Likes

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ / 10-29-2012, 08:43 PM   #51

عضو مجتهد

 رقم العضوية : 23582
 تاريخ التسجيل : Aug 2010
 الدولة : علم الدولة
 الجنس : أنثى
 الكلية : التربية والآداب
 المشاركات : 262
 التقييم : 13

ريمييه غير متواجد حالياً
افتراضي


المحاضرة الخامسة :
رعيه الغنم في صغره :

لم يرث الرسول صلى الله عليه وسلم من والده شيئا بل ولد يتيما عائلا ولما بلغ مبلغا يمكنه ان يرعى الغنم مع إخوته من الرضاع في البادية وكذلك لما رجع إلى مكه كان يرعاها لأهل مكة على قراريط إسوة بإخوانه الأنبياء .
ولعل الحكمة من إلهام الأنبياء برعي الغنم قبل النبوة أن يحصل لهم التمرن برعيها على ما يلقونه من القيام بأمر أمتهم في مخالطة الغنم وما يحصل لهم من الشفقة لأنهم إذا صبروا على رعيها وجمعها بعد تفرقها في المرعى ودفع عدوها عنها الفوا من ذلك الصبر على الأمة ، وخص بذلك الغنم كونها أضعف من غيرها .

عمله بالتجارة بمال خديجة وزواجه منها :
ورد أنه كان يتجر مع السائب بن أبي السائب المخزومي فكان خير شريك له ، لا يداري ولا يماري ، وجاء يوم الفتح فرحب به ، وقال : مرحبا بأخي وشريكي .
لما بلغ 25 سنة خرج تاجرا إلى الشام في مال خديجة رضي الله عنها .ولما رجع إلى مكة ورأت خديجة في مالها الأمانة والبركة ما لم تر قبل ذلك ، وأخبرها غلامها ميسرة بما رأى فيه صلى الله عليه وسلم من الأمانة والصدق والشمائل الكريمة والفكر الراجح والمنطق الصادق .وجدت ضالتها ، وكان السادات والرؤساء يحرصون على زواجها فتأبى عليهم ذلك ، فتحدث صديقتها نفيسة بنت منبه ، وذهبت نفيسة إليه صلى الله عليه وسلم تفاتحه أن يتزوج خديجة فرضي بذلك وكلم أعمامه فذهبوا على عم خديجة فخطبوها إليه وعلىإثر ذلك تم الزواج ، وحضر العقد بنو هاشم ورؤساء مضر ، وذلك بعد رجوعه من الشام بشهرين ، واصدقها عشرين بكرة ، وكان سنها آنذاك 40 سنة ، وكانت من أفضل نساء قومها نسبا وثروة وعقلا ، وهي أول غمراة تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يتزوج غيرها حتى ماتت .
كل أولاده صلى الله عليه وسلم منها سوى إبراهيم .
فولدت له أولا القاسم وكان يكنى به ، ثم زينب ، ورقيه ، وأم كلثوم وفاطمة ، وعبدالله ، وكان عبد الله يلقب بالطيب الطاهر ، ومات بنوه كلهم في صغرهم ، أما البنات أدركن الإسلام وهاجرن إلا أن الوفاة أدركتهن في حياته صلى الله عليه وسلم إلا فاطمة فقد تأخرت عنه صلى الله عليه وسلم بستة أشهر .
المحاضرة السادسة :
شهوده صلى الله عليه وسلم بعض الأحداث التي وقعت في مكة :
1. حرب الفجار :
2. في العشرين من عمره صلى الله عليه وسلم وقعت في سوق عكاظ حرب بين قريش وكنانة ، وبين قيس عيلان ، وسببها أن أحد كنانة واسمه البراض ( اغتال ثلاثة من رجال قيس عيلان ) ووصل الخبر إلى سوق عكاظ وثار الطرفان ، كان قائد قريش وكنانة ( حرببن أمية ) لمكانته فيهم سنا وشرفا ، كان الظفر في أول النهار لقيس على كنانة حتى إذا كان في وسط النهار كانت الدائرة تدور على قيس .
تداعى بعض قريش للصلح ( على أن يحصوا قتلى الفريقين ، فمن وجد قتلاه أكثر أخذ دية الزائد )سميت بحرف الفجار لانتهاك حرمة الشهر الحرام وقد حضر النبي صلى الله عليه وسلم الحرب وكان ينبل على عمومته ( أي يجهز لهم النبل للرمي )
3. حلف الفضول :
4. كان أكرم حلف واشرفه في العرب كان سببه أن رجلا من زبيد قدم إلى مكة ببضاعة فاشتراها منه ( العاص بن وائل ) فحبس عنه حقه ، فاستعدى عليه أشراف مكة لمناصرته ، فاجتمعت هاشم وزهرة ومرة في دار ( عبدالله بن جدعان )وتحافوا في شهر ذي القعدة الحرام وتعاهدوا بالله ليكونن يدا واحدة مع المظلوم على الظالم ، فسمت قريش ذلك حلف الفضول ، ثم مشوا إلى العاص بن وائل فانتزعوا منه حق الزبيدي ( شهد الرسول صلى الله عليه وسلم الحلف في شبابه وهو في العشرين من عمره )
5. بناء الكعبة وقضية التحكيم :
عند سن الخامسة والثلاثين من عمره صلى الله عليه وسلم قامت قريش ببناء الكعبة لأن الكعبة كانت رضما فوق القامة وارتفاعها تسعة أذرع من عهد اسماعيل عليه السلام ولم يكن لها سقف فسرق اللصوص كنزها وتصدعت جدرانها وقبل بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم جرف مكة سيل عرم فأوشكت الكعبة منه على الانهيار فاضطرت قريش على أن تجدد بناؤها لعظم مكانتها ، واتفقوا على أن لا يدخلوا في بنائها إلا طيبا ، وكانوا يهابون هدمها ، فابتدأ به الوليد بن المغيرة المخزومي فأخذ المعول وقال ( اللهم إنا لا نريد إلا الخير ) وواصلوا الهدم حتى وصلوا على قواعد إبراهيم ، ثم أخذوا في البناء ، وخصصوا لكل قبيلة جزءا منها ( وتولى البناء رومي اسمه باقوم ) ولما بلغ البنيان موضع الحجر الأسود اختلفوا من يضعه في مكانه حتى كاد أن يتحول إلى حرب ضروس ألا إن ( أبا أمية بن المغيرة ) عرض عليهم ان يحكموا فيما شجر بينهم أول داخل عليهم من باب المسجد وشاء الله أن يكون محمد صلى الله عليه وسلم فلما راوه هتفوا هذا الامين رضيناه ، وأخبروه ، طلب رداء فوضع الحجر وسطه وطلب من رؤساء القبائل المتنازعين أن يمسكوا جميعا بأطراف الراداء حتى أوصلوه لموضعه أخذه بيده فوضعه في مكانه .
نبوته صلى الله عليه وسلم
لما بلغ الاربعين سنة حبب غليه الخلاء فكان ياخذ السويق والماء ويذهب إلى غار حراء ، فيقيم فيه شهر رمضان ويقضي وقته في العبادة والتفكر .
بعثه الله رحمة للعالمين .
لا خلاف ان مبعثه كان يوم الاثنين واختلف في شهر المبعث فقيل ( لثمان مضين من ربيع الأول سنة إحدى واربعين من عام الفيل ) هذا قول الاكثرين .
فأخذ الله ميثاق النبيين جميعا بالتصديق به والنصر له ممن خالفه وأدوا ذلك إلى من آمن بهم وصدقهم من اهل الكتابين .
أول ما بدئ به الرسول صلى الله عليه وسلم من النبوة الرؤية الصادقة .
وحين ابتدأه الله بالنبوة كان إذا خرج لحاجته حتى تحسر عنه البيوت ويقضي إلى شعاب مكة فلا يمر بحجر ولا شجر إلا قال : السلام عليك يا رسول الله فيلتفت عن يمينه وشماله فلا يرى إلا الشجر والحجارة .فمكث رسول الله صلى الله عليه وسلم يرى ويسمع ما شاء الله أن يمكث ثم جاءه جبريل عليه السلام بما جاءه من كرامة الله وهو بحراء.







التوقيع
التوقيع
 
قديم منذ / 10-29-2012, 08:44 PM   #52

عضو مجتهد

 رقم العضوية : 23582
 تاريخ التسجيل : Aug 2010
 الدولة : علم الدولة
 الجنس : أنثى
 الكلية : التربية والآداب
 المشاركات : 262
 التقييم : 13

ريمييه غير متواجد حالياً
افتراضي


المحاضرة السابعة :
مراحل الدعوة :
في يوم الاثنين من شهر رمضان فجاه جبريل لأول مرة يدخل الغار فقال له اقرأ قال له صلى الله عليه وسلم : ما انا بقارئ
فأخذه فغطه حتى بلغ منه الجهد ثم أرسله فقال : اقرأ ، فقال صلى الله عليه وسلم : ما أنا بقارئ ، فأخذه فغطه الثانية ثم أرسله فقال : اقرأ ، فقال صلى الله عليه وسلم : ما أنا بقارئ ، فأخذه فغطه فقال : اقرأ باسم ربك الذي خلق . خلق الإنسان من علق .
فرجع بها ترتعد بوادره حتى دخل على خديجة رضي الله عنها ، فقال : زملوني . زملوني .
فزملوه حتى ذهب عنه الخوف ، ثم أخبرها الخبر ، فذهبت معه إلى ابن عمها ورقة بن نوفل وكان عنده علم من النصرانية فأخبره الرسول صلى الله عليه وسلم ما رأى .
( الصفحة 7 ) من المحاضرة لا تظهر
أول من آمن من النساء : خديجة بنت خويلد ، ومن الرجال : أبو بكر الصديق رضي الله عنه ، ومن الصبيان : علي بن ابي طالب ، ومن الموالي : زيد بن حارثة ، وممن أسلم في قت مبكر أهل بيت أبي بكر ، وسعد بن أبي وقاص ، وعثمان بن عفان ، وطلحة بن عبد الله ، والزبير بن العوام ، وخالد بن سعيد بن العاص .
الدعوة سرا :
بدأ النبي صلى الله عليه وسلم يستجيب لأمر الله فأخذ يدعو إلى عبادة الله وحده دون سواه سرا ، حذرا من معاداة قريش التي كانت متعصبة لشركها ووثنيتها ، فكان المؤمنون الأوائل يلتقون بالنبي صلى الله عليه وسلم سرا وكان أحدهم إذا أراد ممارسة عبادة من العبادات ذهب إلى شعاب مكة يستخفي فيها عن أنظار قريش ، ثم لما أربى عددهم على الثلاثين ما بين رجل وأمرأة ، اختار لهم الرسول صلى الله عليه وسلم دار ( الأرقم بن أبي الارقم ) ليلتقي بهم فيها ، وكانت حصيلة الدعوة في هذه الفترة ما يقارب الأربعين عامتهم من الفقراء والأرقاء وممن لا شأن له في قريش .
استمر النبي صلى الله عليه وسلم في الدعوة سرا ( ثلاث سنوات )




المحاضرة الثامنة الدعوة جهرا : يقول ابن القيم : مقسما مراحل الدعوة
المرتبة الأولى : النبوة .
المرتبة الثانية : إنذار عشيرته الأقربين .
المرتبة الثالثة : إنذار قومه .
المرتبة الرابعة : إنذار قوم ما أتاهم نذير .
المرتبة الخامسة : إنذار جميع من بلغته دعوته من الإنس والجن إلى آخر الدهر .

أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالجهر بالدعوة في قوله تعالى (وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ )
فصعد النبي صلى الله عليه وسلم على جبل الصفا فصاح : يا صباحاه ، فاجتمعت إليه قريش ، فقال : يا بني فلان ، يا بني عبد مناف ، يا بني عبد المطلب : أرأيتكم لو أخبرتكم أن خيلا تخرج بسفح هذا الجبل ، أكنتم مصدقي ؟
قالوا : ما جربنا عليك كذبا ، قال : فإني نذير لكم بين يدي عذاب شديد .
فقام إليه عمه أبو لهب فقال له : تبا لك ألهذا جمعتنا فنزلت سورة ( المسد )
كان اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلوا ذهبوا في الشعاب فاستخفوا بصلاتهم من قومهم ، فبينما سعد بن ابي وقاص في نفر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم في شعب من شعاب مكة إذ ظهر عليهم نفر من المشركين وهم يصلون فناكروهم وعابوا عليهم ما يصنعون حتى قاتلوهم فضرب سعد بن ابي وقاص يومئذ رجلا من المشركين بلحي بعير فشجه فكان اول دم هريق في الإسلام
اساليب الكفار في المحاربة :
يقول ابن القيم :
الأول : كان اول أسلوب لجئوا إليه هو محاولة التأثير على عمه أبي طالب حتى يكفه عن الدعوة أو تجريده من جواره .
الثاني : التهديد بمنازلة الرسول صلى الله عليه وسلم وعمه ابو طالب ، ولما استمر الرسول صلى الله عليه وسلم يظهر دين الله ويدعو غليه غضبت منه قريش وعادوه وحقدوا عليه فمشوا إلى عمه ابي طالب فقالوا له : يا ابا طالب إن لك سنا وشرفا ومنزلة فينا ، وإنا قد استنهيناك من ابن أخيك فلم تنهه عنا واقسموا أنهم لن يصبروا على افعاله حتى يكفه عنهم و ينازلوه وإياه في ذلك حتى يهلك احد الفريقين .
الثالث : عندما رأوا صلابة أبي طالب لجئوا إلى اتهامه صلى الله عليه وسلم بالجنون .
الرابع : ولما لم يستجب الناس لهذه التهمه لجئوا على فرية أخرى فأتهموه صلى الله عليه وسلم بأنه ساحر .
الخامس : لما سقطت هذه الفرية اتهموه صلى الله عليه وسلم بالكذب والافتراء .
السادس :ثم لجئوا إلى فرية أخرى وهي رميه صلى الله عليه وسلم بالإتيان بالأباطيل والأساطير .
السابع : قالوا أن القرآن ليس من عند الله .
الثامن : لجئوا إلى السخرية بالذين آمنوا .
التاسع : ملاحقة المسلمين الذين آمنوا به خارج مكة والتحريض عليهم .
العاشر : محاولة قتله صلى الله عليه وسلم واغتياله .
ميثاق الظلم والطغيان : اجتمع المشركين في خيف بني كنانة من وادي المحصب ، فتحالفوا على بني هاشم وبني عبد المطلب ألا يناكحوهم ولا يبايعوهم ولا يجالسوهم ولا يخالطوهم ولا يدخلوا بيوتهم ولا يكلموهم حتى يسلموا إليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وكتبوا بذلك صحيفة فيها عهود ومواثيق الا يقبلوا من بني هاشم صلحا حتى يسلموه للقتل .
علقوا صحيفة المقاطعة بالكعبة .
فاضطر بنو هاشم وبنو عبد المطلب النزوح إلى شعب أبي طالب شرقي مكة فذاقوا الجوع والحر من حوالي ثلاث سنوات
قال ابن القيم : كتبها منصور بن عكرمة ، ويقال : نظر بن الحارث ، والصحيح : أنه بغيض بن عامر بن هشام فدعا عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فشلت يده .
كان حكيم بن حزام يحمل قمحا إلى عمته خديجة بنت خويلد وقد تعرض له أبو جهل ليمنعه فتدخل بينهما البختري ومكنه من حمل القمح على عمته
نقض صحيفة الميثاق : في المحرم من سنة عشر من النبوة نقضت الصحيفة وفك الحصار
كان القائم بذلك هشام بن عمرو من بني عامر بن لؤي ، ومعه زهير بن امية ، والمطعم بن عدي ، البختري بن هشام ، وزمعة بن الأسود ، وفاجتمعوا عند الحجون وتعاقدوا على نقض الصحيفة وقال زهير انا ابدأكم فأكون أول من يتكلم .
فلما اصبحوا غدوا إلى انديتهم وغدا زهير عليه حلة فطاف بالبيت سبعا ثم اقبل على الناس فقال : يا أهل مكة انأكل الطعام ونلبس الثياب وبنو هاشم هلكى .... والله لا اقعد حتى تشق هذه الصحيفة القاطعة الظالمة .
قال أبو جهل : كذبت والله لا تشق ..... الخ
وابو طالب جالس في ناحية المسجد جاءهم لأن الله اطلع الرسول صلى الله عليه وسلم على أمر الصحيفة ,انه ارسل عليها الارضة اكلتها إلا ذكر الله عز وجل فخرج إلى قريش وأخبرهم أن ابن اخيه أخبرهم بكذا وكذا ، فإن كان كاذبا خلينا بينكم وبينه ، وغن كان صادقا رجعتم عن قطيعتنا وظلمنا ، قالوا : قد أنصفت .
قام المطعم إلى الصحيفة ليشقها فوجد الأرضة قد اكلتها إلا ( باسمك اللهم )







التوقيع
التوقيع
 
قديم منذ / 10-29-2012, 08:45 PM   #53

عضو مجتهد

 رقم العضوية : 23582
 تاريخ التسجيل : Aug 2010
 الدولة : علم الدولة
 الجنس : أنثى
 الكلية : التربية والآداب
 المشاركات : 262
 التقييم : 13

ريمييه غير متواجد حالياً
افتراضي


المحاضرة التاسعة : إسلام حمزة وعمر رضي الله عنهما :
حمزة سيد الشهداء رضي الله عنه : هو اسد الله ورسوله ، حمزة بن عبد المطلب بن هاشم عم الرسول صلى الله عليه وسلم يكنى ( ابا عمارة و ابا يعلي ) اسلم في السنة السادسة من البعثة ، وكان اسن من رسول الله صلى الله عليه وسلم بأربع سنين وهو اخوه من الرضاعة أرضعتهما ثوبية جارية ابي جهل0
روى الطبراني قصة إسلامه ، قال : كان إسلام حمزة بن عبد المطلب رحمه الله حمية ، وكان رجلا راميا ، وكان يخرج من الحرم فيصطاد ، فإذا رجع مر بمجلس قريش ، وكانوا يجلسون عند الصفا والمروة ، فيمر بهم ، فيقول رميت كذا ، وصنعت كذا وكذا ، ثم ينطلق إلى منزله ، وأقبل من رمية ذات يوم ، فلقيته امرأة ، فقالت : يا ابا عمارة ، ماذا لقي ابن أخيك من ابي جهل بن هشام ؟ وتناوله وفعل به وفعل ، فقال هل رآه أحد ؟ قالت : والله لقد رآه ناس ، فأقبل حتى انتهى إلى ذلك المجلس عند الصفا والمروة ، فإذا هم جلوس وأبو جهل فيهم ، فاتكأ على قوسه ، فقل رميت كذا وفعلت كذا ، ثم جمع يده بالقوس فضرب بها بين ادني أبي جهل فدق سيتها ، ثم قال : خذها بالقوس وأخرى بالسيف اشهد انه رسول الله صلى الله عليه وسلم وانه جاء بالحق من عند الله ، قالوا يا ابا عمارة إنه سب آلهتنا ولو كنت انت وأنت افضل منه ما اقررناك وذاك ، وما كنت يا ابا عمارة فاحشا . ثم شرح الله صدره للإسلام واعتز به المسلمين ايما اعتزاز .
إسلام عمر الفاروق رضي الله عنه : قصة إسلام عمر ساقها ابن اسحاق : أن اخته فاطمة بنت الخطاب وكانت عند سعيد بن زيد بن عمر ، وكانت قد اسلمت واسلم بعلها وهما مستخفيان بإسلامهما من عمر ، وكان نعيم بن عبد الله النحام من مكة من قومه مستخفيا بإسلامه ، وكان خباب بن الارت يختلف إلى فاطمة بنت الخطاب يقرئها القرآن فخرج عمر يوما متوشحا سيفه يريد رسول الله صلى الله عليه وسلم ورهطا من اصحابه وقد ذكروا له انهم اجتمعوا في بيت عند الصفا ، فلقيه نعيم بن عبد الله فقال له ما تريد ؟ قال : أريد محمدا ، هذا الصابئ ، فأقتله ، فقال له نعيم : والله لقد غرتك نفسك من نفسك يا عمر ، اترى عبد مناف تاركيك تمشي على الارض وقد قتلت محمدا أفلا ترجع على اهل بيتك فتقم أمرهم ؟
قال : واي اهل بيتي ؟ قال : ختنك وابن عمك سعيد بن زيد وأختك فاطمة بنت الخطاب ، فقد والله اسلما تابعا محمد على دينه فعليك بهما ، فرجع عمر عامدا إلى ختنه وأخته وعندهما خباب بن الارت معه صحيفة فيها طه يقرئهما إياها ..... وقد سمع عمر قراءة خباب عليهما ، فما دخل قال ما هذه الهيمنة التي سمعت ....... بقية القصة
فكان إسلامه عزا للإسلام وأهله .
فعن عبد الله ابن مسعود : ماكنا نقدر أن نصلي عند الكعبة حتى اسلم عمر بن الخطاب ، فلما اسلم قاتل قريش حتى صلى عند الكعبة وصلينا معه .
قال أيضا : إن إسلام عمر كان فتحا ، وإن هجرته كانت نصرا ، وإن إمارته كانت رحمة .
وفاة ابو طالب والسيدة خديجة
استمر المرض بأبي طالب فلم يلبث أن وافته المنية ، وكانت وفاته في رجب سنة عشر من النبوة بعد الخروج من الشعب بستة اشهر .
وفيل توفي في رمضان قبل وفاة خديجة رضي الله عنها بثلاثة ايام .
وقعت هاتان الحادثتان المؤلمتان خلال ايام معدودة فاهتزت مشاعر الالحزن والالم في قلب رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم لم تزل تتوالى عليه المصائب من قومه فقد تجرأو عليه وكاشفوه بالأذى بعد موت عمه وخرج إلى الطائف رجاء ان يستجيبوا لدعوته وينصروه على قومه ، فلم ير من يؤوي ولم يرناصرا بل آذوه اشد الاذى .
وكما اشتدت وطأة أهل مكة على النبي صلى الله عليه وسلم اشتدت على اصحابه حتى ألتجأ رفيقه ابو بكر إلى الهجرة عن مكة ، فخرج حتى بلغ برك الغماد يريد الحبشة فرده ابن الدغنة في جواره .
المحاضرة العاشرة :
خروجه إلى الطائف :
في شوال سنة عشر من النبوة خرج النبي صلى الله عليه وسلم ماشيا على قدميه إلى الطائف ومعه مولاه زيد بن حارثة وكان كلما مر على قبيلة في الطريق دعاهم إلى الإسلام فلم تجب دعوته واحدة منها .
فلما انتهى على الطائف عمد ثلاثة أخوة من رؤساء ثقيف وهم : عبد ياليل ، ومسعود ، وحبيب ابناء عمرو بن عمير الثقفي فجلس إليهم ودعاهم إلى الله ونصرة الغسلام
فقال أحدهم : هو يمرط ثياب الكعبة أي يمزقها إن كان الله أرسلك .
وقال الآخر : أما وجد الله أحدا غيرك ؟
وقال الثالث : والله لا أكلمك أبدا ، ن كنت رسولا لانت أعظم خطرا من أرد عليك الكلام ، ولئن كنت تكذب على الله ما ينبغي أن أكلمك .
واقام الرسول صلى الله عليه وسلم بين أهل الطائف عشرة ايام لا يدع أحد من اشرافهم إلا جاءه وكلمه ، فقالوا : أخرج من بلادنا ، وأغروا بهم سفهاءهم .ورجع رسول الله صلى الله عليه وسلمفي طريق مكة فلما بلغ قرن المنازل بعث الله له جبريل وملك الجبال يستامره أن يطبق عليهم الاخشبين .فقال النبي صلى الله عليه وسلم : بل ارجو أن يخرج الله عز وجل من اصلابهم من يعبد الله عز وجل وحده لا يشرك به شيئا .
وفي وادي نخلة موضعان ( السيل الكبير والزليمة )هناك بعث الله إليه نفر من الجن فآمنوا به .

وسار النبي صلى الله عليه وسلم حتى إذا دنا من مكة بحراء ، بعث رجلا من خزاعة إلى الأخنس بن شريق ليجيره ، فقال : أنا حليف والحليف لا يجير ،فبعث إلى سهيل بن عمرو ، فقال سهيل : إن بني عامر لا تجير على بني كعب ، فبعث إلى المطعم بن عدي فقال مطعم نعم ، ثم تسلح ودعا بنيه وقومه ، وقال البسوا السلاح وكونوا عند أركان البيت ، فإني قد أجرت محمد ثم بعث إلى الرسول صلى الله عليه وسلم : ان ادخل فدخل صلى الله عليه وسلم ومعه زيد بن حارثة حتى إذا انتهى إلى المسجد الحرام فقام مطعم على راحلته ونادى : يا معشر قريش غني قد اجرت محمدا فلا يهجه أحد منكم ، وانتهى الرسول صلى الله عليه وسلم على الركن فاستلمه وطاف بالبيت وصلى ركعتين وانصرف على بيته ومطعم بن عدي وولده محدقون به بالسلاح حتى دخل بيته .
الإسراء والمعراج :
جاءت حادثة الإسراء والمعراج تثبيتا له صلى الله عليه وسلم ورفعا لمكانته ، اسري برسول الله صلى الله عليه وسلم يقظة بجسده وروحه من المسجد الحرام إلى بيت المقدس ، راكبا على البراق صحبه جبريل عليهما السلام فنزل هناك وصلى بالأنبياء إماما وربط البراق بحلقة المسجد .
وفي هذه الرحلة المباركة فرضت عليه الصلوات الخمس ( فقد فرضت خمسون صلاة ثم سأل صلى الله عليه وسلم ربه التخفيف حتى صارت خمس بأجر خمسه )
الهجرة إلى الحبشة :
رأى الرسول صلى الله عليه وسلم ما يتعرض له اصحابه من الاذى والبلاء فقال لهم : لو خرجتم على أرض الحبشة ، فإن لها ملكا لا يظلم عنده أحد ، وهي أرض صدق ، حتى يجعل الله لكم فرجا مما أنتم فيه .
فكانت هذه الهجرة أول هجرة في الإسلام .
هجرة الحبشة الأولى : كانت في السنة الخامسة من البعثة ، وبلغ عدد المسلمين أحد عشر رجلا وأربع نسوة ، وكان عثمان وزوجته رقية بنت الرسول صلى الله عليه وسلم من اصحاب الهجرة الأولى .
الهجرة الثانية : سمع اهل الحبشة الأولى أن أهل مكة دخلوا في الإسلام فرحوا لذلك ورجعوا ، فلم يجدوا الخبر صحيح فرجعوا مرة اخرى إلى الحبشة وبلغ عددهم 83 رجلا و18 إمرأة .







التوقيع
التوقيع
 
قديم منذ / 10-29-2012, 08:45 PM   #54

عضو مجتهد

 رقم العضوية : 23582
 تاريخ التسجيل : Aug 2010
 الدولة : علم الدولة
 الجنس : أنثى
 الكلية : التربية والآداب
 المشاركات : 262
 التقييم : 13

ريمييه غير متواجد حالياً
افتراضي


المحاضرة الحادية عشر :
مكيدة كفار قريش بمهاجري الحبشة :
عز على الكفار ان يجد المهاجرون مأمنا لانفسهم ودينهم فأختاروا رجلين جلدين لبيبين وهما : عمر بن العاص وعبدالله بن ابي ربيعه قبل أن يسلما وأرسلوا معهم الهدايا للنجاشي وبطارقته ، بعد أن ساق الرجلان تلك الهدايا للبطارقه وزادوهم بالحجج التي يطرد بها أولئك المسلمون وبعد أن اتفقت البطارقه أن يشيروا على النجاشي بإقصائهم حضرا إلى النجاشي فقالا له : ايها الملك، لإنه قد ضوى إلى بلدك غلمان سفهاء ، فارقوا دين قومهم ، ولم يدخلوا دينك ، وجاءوا بدين ابتدعوه ، لا نعرفه نحن ولا أنت ، ولقد بعثا إليك فيهم أشراف قومهم من آبائهم واعمامهم وعشائرهم ، لتردهم إليهم ، فهم اعلى بهم عينا ، وأعلم بما عابوا عليهم ، وعاتبوهم فيه .
ولكن رأى النجاشي أنه لابد من تمحيص القضية وسماع أطرافها جميعا ، فارسل إلى المسلمين ودعاهم فحضروا ،
فقال لهم النجاشي : ماهذا الدين الذي فارقتم فيه قومكم ، ولم تدخلوا به ديني ولا دين أحد من هذه الملل ؟
قال جعفر بن أبي طالب : ايها الملك كنا قوما اهل جاهلية نعبد الاصنام وناكل الميتة وناتي الفواحش ، ونقطع الارحام ونسيء الجوار ... حتى بعث الله إلينا رسولا منا ، نعرف نسبه وصدقه وامانته وعفافه ، فدعانا إلى الله لنوحده ونعبده ، ..... فآمنا به واتبعناه
فعدا علينا قومنا ، فعذبونا وفتنونا عن ديننا ليردونا إلى عبادة الأوثان ,......
فقال له النجاشي : هل معك مما جاء به عن الله من شيء ؟
فقال له جعفر : نعم .
فقال له النجاشي : فاقرأه علي ، فقرأ عليه صدرا من ( كهيعص )فبكى النجاشي وبكت اساقفته
ثم قال لهم النجاشي : إن هذا والذي جاء به عيسى يخرج من مشكاة واحدة .
انطلقا فلا والله لا اسلمهم إليكما ...... بقية القصة
قال النجاشي للمسلمين : اذهبوا فأنتم شيوم بارضي والشيوم بلسان الحبشة ( الآمنون ) من سبكم غرم ، ومن سبكم غرم ، ومن سبكم غرم ، ما احب أن لي دبرا من ذهب وإني ىذيت رجلا منكم ، والدبر بلسان الحبشة ( الجبل )
دعوة القبائل في موسم الحج :
أخذ الرسول صلى الله عليه وسلم يعرض الإسلام على القبائل في موسم الحج ، وفي العام الحادي عشر للبعثة التقى النبي صلى الله عليه وسلم ستة من رجال يثرب من قبيلة الخزرج فدعاهم للإسلام فاسلموا ووعدوه أن يعرضوا الإسلام على أهلهم إذا رجعوا إليهم .
العقبة الأولى ومصعب بن عمير :
حتى إذا كان العام المقبل وافى الموسم من الانصار ( اثنا عشر رجلا ) فقابلوا الرسول صلى الله عليه وسلم عند العقبة ، فبايعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم على بيعة النساء وذلك قبل أن تفرض الحرب ، وبعد ان تمت البيعة بعث النبي صلى الله عليه وسلم معهم مصعب بن عمير أول سفير في المدينة ، ليعلمهم شرائع الإسلام .
بيعة العقبة الثانية
في العام الثالث عشر للبعثة جاء مصعب بن عمير ومعه الذين اسلموا من أهل المدينة ( ثلاثة وسبعون رجلا وامرأتان )والتقوا الرسول صلى الله عليه وسلم عند العقبة ليلا وجاء معه عمه العباس بن عبد المطلب ( وكان مشركا إلا انه أراد ان يأخذ عليهم الأمان لابن اخيه ) وكان العباس اول متكلم ثم تكلم الرسول صلى الله عليه وسلم وتلا القرآن ودعا إلى عبادة الله ورغب في اللإسلام فبايعوه ، وبعد البيعة عاد الرسول صلى الله عليه وسلم إلى مكة وقد زاد اذى قريش فأمرهم الرسول صلى الله عليه وسلم بالهجرة إلى يثرب فهاجر المسلمون فرادى وجماعات وكان اول من هاجر ( ابو سلمة بن عبد الاسد ، ومصعب بن عمير ، وعمر بن أم مكتوم ، ثم بلال بن رباح وسعد بن أبي وقاص وعمار بن ياسر ، وعمر بن الخطاب في عشرين من الصحابة .
المحاضرة الثانية عشر :
الهجرة إلى المدينة المنورة
الهجرة لغة : ترك شيء إلى آخر ، أو الانتقال من حال على حال ، أو من بلد إلى بلد .
الاصطلاحي : الانتقال من بلاد الشرك إلى بلاد الإسلام .
وهذه هي الهجرة المادية ، أما الهجرة الشعورية فتعني الانتقال بالنفسية الإسلامية من مرحلة إلى أخرى بحيث تكون المرحلة الثانية افضل من الاولى كالانتقال من حالة التفرقة إلى حالة الوحدة ، أو تعتبر مكملة لها بالدعوة الإسلامية من مرحلة الدعوة إلى مرحلة الدولة .
فالهجرة المادية من بلد لا يحكم بالإسلام إلى بلد تحكمه شريعة القرآن ليست منسوخة ، بل هي واجبة على جميع المسلمين .
كان هدف الرسول صلى الله عليه وسلم من الهجرة استكمال التنظيمي للدعوة فقد كان غير مناسب أن يكون القائد في مكة والأنصار والمهاجرون في المدينة .
بعد شهرين من بيعة العقبة الكبرى لم يبقى بمكة إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر وعلي بن ابي طالب ومن احتبسه المشركين كرها
ورجع عامة من هاجر إلى الحبشة إلى المدينة ، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينتظر أن يؤذن له فجاء جبريل عليه السلام بوحي من ربه فاخبره بان الله قد اذن له في الخروج .
خطة قريش الفاشلة في دار الندوة :
اجتمع المسلمون في دار الندوة وهي دار قصي بن كلاب فغدوا في ذلك اليوم الذي تواعدوا فيه وسمي ذلك اليوم ( يوم الزحمة )
فاعترضهم إبليس لعنه الله في هيئة شيخ نجدي كبير عليه كساء غليظ ...... القصة
إلى أن اشار ابو جهل بن هشام : أرى أ، تاخذوا من كل قبيلة فتى شابا جلدا نسيبا وسيطا ، ثم نعطي كل فتى منهم سيفا صارما ، ثم يعمدوا غليه فيضربوه ضربة رجل واحد فيقتلوه ونستريح منه ، فإنهم إذا فعلوا ذلك تفرق دمه في القبائل جميعا فلم يقدروا بنو عبد مناف على حرب قومهم جميعا .
فأتى جبريل عليه السلام الرسول صلى الله عليه وسلم فقال : لا تبت هذه الليلة على فراشك الذي كنت تبيت عليه .
وكان من عادة الرسول صلى الله عليه وسلم أن ينام اول الليل بعد صلاة العشاء ويخرج بعد نصف الليل إلى المسجد الحرام ويصلي فيه ،فامر عليا تلك الليلة أن يضطجع على فراشه ويتسجى ببرده الحضرمي الاخضر ، واخبره أنه لا يصيبه مكروه فلما نام عامة الناس اجتمعوا على بابه يرصدونه حتى إذا قام وخرج واخترق صفوفهم واخذ حفنة من البطحاء يذرها على رؤوسهم وهو يتلو قوله تعالى : " وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدّاً وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدّاً فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ"
من الدار إلى الغار :
غادر الرسول صلى الله عليه وسلم بيته واتى إلى دار أبي بكر رضي الله عنه ثم غادرا بيت ابي بكر من باب خلفي ليخرجا من مكة على عجل قبل ان يطلع الفجر .
لما كان النبي صلى الله عليه وسلم يعلم ان قريشا ستجد في الطلب ، وان الطريق الذي ستتجه إليه الانظار هو طريقالمدينة الرئيسي فسلك الطريق الذي يضاده وهو الطريق الواقع جنوب مكة والمتجه نحو اليمن سلك هذا الطريق نحو خمسة اميال حتى بلغ جبل ثور حتى انتهى إلى غار في قمة الجبل عرف بغار ثور ، مكثا في الغار ثلاثة ليال وكان عبد الله ابن ابي بكر يبيت عندهما ثم يصبح عند قريش بمكة وكان غلام لابي بكر يدعى عامر بن فهيرة يأتي بغنم لابي هريرة فيريحهما عليهما
قررت قريش إعطاء مكافئة ضخمة قدرها 100 ناقة بدل كل واحد منهما لمن يعيدهما إلى قريش
وصل المطاردون إلى باب الغار ولكن الله غالب على أمره ، فقد رجع المطاردون حين لم يبق بينه وبينهم إلا خطوات معدودة .
المحاضرة الثالثة عشر :
في الطريق إلى المدينة : حين خمدت نار الطلب بعد استمرار المطاردة ثلالث ليال تهيا الرسول صلى الله عليه وسلم وصاحبه للخروج للمدينة
وكانا قد استأجرا عبدالله بن اريقط الليثي ، وكان ماهرا بالطريق وكان على دين كفار قريش وأمناه على ذلك وسلما إليه راحلتيهما وواعداه غار ثور بعد ثلاث ليال
جاءهما عبدالله بن اريقط بالرحلتين ثم ارتحل الرسول صلى الله عليه وسلم وارتحل ابوبكر ومعهما عامر بن فهيرة وأخذ بهم الدليل إلى طريق الساحل وبعهما في الطريق سراقة بن مالك .... القصة
في الطريق مرا بخيمتي ام معبد الخزاعية ... القصة شاة أم معبد التي خلفها الجهد عن الغنم مسح رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده ضرعها وسمى الله ودعا فتفاجت عليه ودرت ، فسقاها فشربت حتى رويت ، وسقى اصحابه حتى رووا ، ثم شرب ، وحلب فيها ثانيا حتى ملأ الإناء ......
وفي الطريق لقي النبي صلى الله عليه وسلم بريده بن الحصيب الاسلمي ومعه نحو ثمانين بيتا فاسلم وأسلموا .
النزول بقباء
في يوم الاثنين الثامن من ربيع الاول ، الرابع عشر من البعثة الشريفة نزل رسول الله صلى الله عليه وسلم بقباء
تلقوا رسول الله صلى الله عليه وسلم بظهر الحرة .
نزل الرسول صلى الله عليه وسلم بقباء على كلثوم بن الهدم ، وقيل بل على سعد ابن خثيمة .
مكث عليا بمكة ثلاثا حتى ادى الودائع التي كانت عنده للناس ، ثم هاجر ماشيا على قدميه حتى لقيهما بقباء .
اقام الرسول صلى الله عليه وسلم أربعة ايام ( الاثنين ، الثلاثاء ، الأربعاء ، الخميس) واسس مسجد قباء وصلى فيه وهو اول مسجد اسس على التقوى .
وفي يوم الجمعة ركب رسول الله صلى الله عليه وسلم بامر الله وأبو بكر ردفه وارسل على بني النجار فسار نحو المدينة وهم حوله .
أدركته الجمعة في بني سالم بن عوف فجمع بهم في المسجد الذي في بطن الوادي وكانوا مائة رجل .
ثم سار الرسول صلى الله عليه وسلم حتى دخل المدينة ومن ذلك اليوم سميت يثرب بمدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم







التوقيع
التوقيع
 
قديم منذ / 10-29-2012, 08:50 PM   #55

عضو مجتهد

 رقم العضوية : 23582
 تاريخ التسجيل : Aug 2010
 الدولة : علم الدولة
 الجنس : أنثى
 الكلية : التربية والآداب
 المشاركات : 262
 التقييم : 13

ريمييه غير متواجد حالياً
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انتهيت بفضل الله من تلخيص السيرة النبوية ( 1 ) ولكن انبه على الإخوة والاخوات بضرورة الرجوع إلى الملزمة لقراءة بعض القصص التي اختصرتها .
سأبدأ بإذن الله في تلخيص ( التفسير 3 ) بإذن الله ويمكن اتاخر لان الملزمة دسمة جدا بس حبيت احدد المقرر علشان ما احد من الإخوة أو الاخوات يلخص نفس المقرر ويضيع الجهد
بالتوفيق للجميع







التوقيع
التوقيع
 
قديم منذ / 10-30-2012, 04:54 PM   #56

عضو مميز
 
الصورة الرمزية عبدالله الرشيدان

 رقم العضوية : 25320
 تاريخ التسجيل : Oct 2010
 الدولة : علم الدولة
 الجنس : ذكر
 الكلية : أنتساب
 المشاركات : 1,136
 التقييم : 10
 الاوسمة :

مشرف مميز
وسام العطاء

عبدالله الرشيدان غير متواجد حالياً
افتراضي


كتب الله أجرك أخيتي ريمية ورفعك بكل حرف كتبتية درجة
وكل عام وأنتي بخير







التوقيع
التوقيع
 
قديم منذ / 10-30-2012, 09:44 PM   #57

عضو نشيط

 رقم العضوية : 29303
 تاريخ التسجيل : Mar 2011
 الدولة : علم الدولة
 الجنس : ذكر
 الكلية : الطب
 المشاركات : 307
 التقييم : 10

ابو شذى غير متواجد حالياً
افتراضي


أسئل الله العلي العظيم ان يرزقك من حيثي لا تحتسبي وان يحقق امانيك لك شكر وتقدير







التوقيع
التوقيع
 
قديم منذ / 10-31-2012, 03:58 PM   #58

عضو مجتهد

 رقم العضوية : 23582
 تاريخ التسجيل : Aug 2010
 الدولة : علم الدولة
 الجنس : أنثى
 الكلية : التربية والآداب
 المشاركات : 262
 التقييم : 13

ريمييه غير متواجد حالياً
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الإخوة والاخوات في قروبنا
عذرا لم الخص التفسير ( 3 ) وإنما أنا بدأت بتلخيص أصول التخريج ( من مقررات المستوى السابع ) لأنه مقرر نزل في خطتي وأكيد أنه بيكون معاه مقرر ثاني علشان كذا لازم نحفظه بدري شوي نظرا لصعوبته وتداخل المعلومات فيه
أنزله هنا علشان يستفيد منه من يريد الاختبار في هذا المقرر ويمكنكم نسخه للمستوى القادم بإذن الله
وسأبدأ بتلخيص التفسير ( 3 ) اليوم بمشيئة الله وتوفيقه .

دعواتي بالتوفيق للجميع







التوقيع
التوقيع
 
قديم منذ / 10-31-2012, 04:00 PM   #59

عضو مجتهد

 رقم العضوية : 23582
 تاريخ التسجيل : Aug 2010
 الدولة : علم الدولة
 الجنس : أنثى
 الكلية : التربية والآداب
 المشاركات : 262
 التقييم : 13

ريمييه غير متواجد حالياً
افتراضي


ملخص أصول التخريج المستوى السادس
المحاضرة الأولى
معنى التخريج:
التخريج في أصل اللغة : ضد الدخول ,
و يطلق التخريج على عدة معان تدور حول البيان والظهور
ومنع قول الخطابي في تعريف الحديث الحسن ( هو ما عرف مخرجه )
التخريجعند المحدثين :
يطلق التخريج عندهم على عدة معان :
يطلق على أنهمرادف ل ( الإخراج ) أي إبراز الحديث للناس بذكر مخرجه , أي رجال إسناده الذين خرجالحديث من طريقهم .
يطلق على معنى إخراج الأحاديث من بطون الكتب و روايتها .
يطلق على معنى الدلالة : أي الدلالة على مصادر الحديث الأصلية , و عزوهاإليها , و ذلك بذكر من رواه من المؤلفين .
التخريج اصطلاحا :
هو الدلالة علىموضع الحديث في مصادره الأصلية التي أخرجته بسنده , ثم بيان مرتبته عند الحاجة .
شرح موجز للتعريف الاصطلاحي:
المراد دلالة على موضع الحديث :
ذكر المؤلفات التي يوجد فيها ذلك الحديث , مثل "أخرجه البخاري"
المراد بمصادرالحديث الأصلية :
كتب الستة ,موطأ مالك, مسند احمد , وغير ذلك. "كتب التفسيروالتاريخ والفقه نستشهد بالأحاديث ولكن أن يرويها مصنفها بأسانيدها استقلالا, أي لايأخذها من مصنفات أخرى قبله , مثل : الأم للشافعي"
المراد بيان مرتبة عندالحاجة :
أي بيان الحديث من الصحة والضعف وغيرها.
تعريف التخريج المختار :
معرفة حال الراوي والمروي ، ومخرجه ، وحكمه صحة وضعفا بمجموع طرقه وألفاظه .
أهمية التخريج
تكمن أهميته في كونه يخدم الحديث النبوي الذي هو تفسير القرآن الكريم .
الوقوف على الوجوه المختلفة لرواية الحديث من تقديم أو تأخير واختصار وزيادات ويكشف لهم عن أحوال السند من الاتصال والانقطاع والإرسال والإعضال والرفع و....
أقوال أهل الحديث التي تبين أهمية علم التخريج :
قال ابن المديني :( الباب إذ لم تجمع طرقه لم يتبين خطؤه )
قال أبو حاتم الرازي ( لو لم نكتب الحديث من ستين وجها ما عقلناه )
قال ابن دقيق العبد ( إذا اجتمعت طرق الحديث يستدل ببعضها على بعض ويجمع بين ما يمكن جمعه ويظهر به المراد )
فوائد التخريج:
1. استمرار باب العناية بمعرفة الطرق وشواهده ومتابعه وعاضده وما في ذلك من الأجر العظيم .
2. تقريب السنة بين يدي الأمة من خلال جمع المتفرق من المسانيد والمعاجم التي يصعب استخدام الحديث منها .
3. معرفة مظان الحديث في مصادره الأصلية .
4. معرفة كون الحديث فردا غريبا أو عزيزا أو مشهورا مستفيضا أو متواترا .
5. معرفة أن الحديث أخرجه الشيخان أو أحدثهما في الأصول المسندة .
6. الوقوف من خلال التخريج على كلام الأئمة في الحديث وإسناده صحة وضعفا .
7. معرفة شواهد الحديث ومتابعاته من عملية التخريج ومن ثم معرفة تقوية الإسناد أو عدم تقويته .
8. يمكن الوصول بالتخريج على معرفة علل الحديث الظاهرة والخفية .
9. الوقوف على أسباب ورود الحديث من خلال تخريجه .
10. معرفة السقط في السند سواء في أوله أو وسطه ...
11. معرفة من روى عن المختلط قبل اختلاطه أو بعده
12. معرفة القلب في الإسناد
13. جمع ألفاظ المتون وتحريرها
14. معرفة المهمل والمبهم من الرواة
15. كشف أوهام الرواة
16. معرفة العلو بجميع أقسامه
17. معرفة اختلاف روايات كتب السنن
18. فائدة تعود على الباحث نفسه وهي تكوين ملكة فقهية لديه
أسباب نشأة علم التخريج .
مبدأ التثبت في قبول الأخبار : قديم العهد بدأ منذ وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم فالصحابة هم أول من سن هذه السنة
يقول الإمام الذهبي عن أبي بكر ( كان أول من احتاط في قبول هذه الأخبار )
هناك من اعتنى بجمع الطرق ولو حديث واحد ، ولعل أقدم من فعل ذلك ( الإمام علي بن المديني ) وتبعه يعقوب بن شيبه كما ان الإمام الترمذي وضع لبنه أخرى في هذا البناء الشامخ حيث ( ألف السنن )
في القرن الرابع : اعتنى العلماء في العناية بالأحاديث المرسلة والمعلقة والمعضلة ولعل من أقدمهم ( أبو عمر بن أحمد خالد القرطبي المعروف بابن الجباب )حيث ألف مسند الموطأ
هذه الكتب جمعت بين التخريج والإخراج أي كانت تخرج بالرواية حتى جاء الإمام البيهقي ، فقد نقل أن له كتابا في تخريج أحاديث ( الأم ) للشافعي
يمكن أن نجمل هذه المراحل فيما يلي :
1) مرحلة عزو الحديث إلى مصدره فقط دون تحديد الموضع التفصيلي له مثل العزو على الصحيحين أو السنن
2) مرحلة عزو الحديث إلى مصدره وإلى موضوع عام فيه وممن صنع ذلك ( المزي في كتابه تحفة الأشراف )( والزيلعي في نصب الراية )
3) مرحلة العزو إلى المصدر وإلى الكتاب والباب إن كان مبوبا وهذه المرحلة ظهرت حديثا .
المراحل التاريخية لعلم التخريج وأطواره :
منذ منتصف القرن الثاني :
بدأ المحدثون في التفتيش عن الأحاديث والآثار في الأمصار ومن صدور الرجال وترتيبها
من أوائل من صنف :عبد الملك بن عبد العزيز ، سعيد بن أبي عروبه البصري ، الإمام عبد الرحمن الأوزاعي الشامي.
مع نهاية القرن الثالث:
البحث والتفتيش عن طرق أخرى لأحاديث تلك المصنفات السابقة وذلك بغرض تعزيزها .
فظهر ما يسمى بالمستخرجات ( مع نهاية القرن الثالث )من أبرزها
مستخرجات على الصحيحين :مستخرج أبي نعيم الأصفهاني ، أبي بكر البرقاني ،أبي علي الماسرجسي ، أبي ذر الهروي.
مستخرجات على صحيح البخاري : مستخرج الإسماعيلي ،أبي أحمد محمد الغطريفي، أبي عبد الله محمد بن أبي العباس ،أبي بكر الأصبهاني .
مستخرجات على صحيح مسلم :مستخرج أبي عوانة ، أبي بكر النيسابوري الإسفراييني ، وأبي الفضل النيسابوري البزار
مستخرجات على السنن :مستخرج قاسم القرطبي ، علي بن أبي داوود ، الطوسي على جامع الترمذي .
مع مطلع القرن الخامس :
بدأت المرحلة الثالثة والأخيرة وذلك لاشتهاره بمعنى لعزو والدلالة على موضع الحديث في مصادره الأصلية ومن أوائل من اشتهر عنه هذا الاستعمال ( الإمام البيهقي وتبعه البغوي ثم ابن الجوزي
في القرن السادس
خرج الحافظ أبو الفضل محمد بن طاهر المقدسي ( أحاديث الشهاب ) للقضاعي
خرج الحافظ أبومنصور اليلمي أحاديث كتاب ( الفردوس )لوالده
المحاضرة الثانية ، الثالثة :
أنواع التخريج
ثلاثة أنواع / ( مختصر ، متوسط ، موسع )
العلامة ابن الملقن جمع الأنواع الثلاثة في تخريجه لكتاب واحد ( الشرح الكبير )
التخريج الموسع
تعريفه : هو التخريج الذي يقوم فيه المخرج بإيراد الحديث بأسانيده مع الكلام على رواته وبيان درجته وتوضيح الغامض في متنه ثم يذكر ما يكون له من شواهد وما يقع فيه من علل ونحو ذلك
أمثلة كتب جاء فيها التخريج الموسع :
البدر المنير لابن الملقن ( 10 مجلدات )
نصب الراية للزيلعي ( 4 مجلدات )
تحفة الأشراف للحافظ المزي
تخريج الأذكار للحافظ ابن حجر
إرواء الغليل والسلسلتين الصحيحة والضعيفة للعالم الألباني
دواعي التخريج الموسع
1)إثبات تواتر حديث ما ، أو إثبات شهرته أو استفاضته مثال ( حديث المسح على الخفين )
2)الكشف عن العلة الواقعة في الحديث أو دفع العلة عن الحديث مثال ( حديث القلتين )
عناصر التخريج الموسع
1.سياق الحديث كاملا مع إسناده ، سواء كان للمؤلف نفسه أو كان منقولا بكماله .
2.سياق متن الحديث كاملا ، ولو كان الاستدلال يتعلق بجزء منه فقط.
3.بيان حال الراوي المذكور في سند الحديث بالتفصيل .
4.جمع الأسانيد وطرق الحديث الواحد مع سياق ألفاظه .
5.بعد تخريج العالم لحديث الأصل ، يأتي تخريج أحاديث الباب ، وهو غير الحديث الاصلي .
6.ذكر الحديث المعارض وتخريجه بالتوسع سواء استدل به أصحاب المذهب الآخر أو كان الحديث منسوخا مع توسع مماثل للتوسع في الأصل
7.قد يتعرض المخرجلشيء لا يدخل في التخريج مثل تفسير بعض الألفاظ الغريبة
8.بيان بعض الاصطلاحات الحديثية أو الفقهية أو الاصولية مثل بيان الغلو ...
9. تعقب المتأخر للمتقدم وذلك بأن يقع الخطأ في غزو الحديث فيتعقب المتأخر المتقدم
كتاب يمثل التخريج الموسع
نصب الراية لأحاديث الهداية للزيلعي
منهج الزيلعي في تخريج الأحاديث
1.لم يذكر مقدمة يبين فيها منهجه
2.ومن منهجه أنه يخرج كل حديث مأثور سواء صرح به الإمام أو ذكره بالإشارة
3.ترقيم الأحاديث بالحروف ( الأول ، الثاني ...)
4.لا يكتفي بالتخريج على أدلة الأحناف بل يتجاوز إلى أدلة المذاهب الأخرى .
5.إذا كان الحديث في مصدر مرتب على الابواب ، نقله عن مصدره نقلا مجردا ، وإن لم يكن كذلك حدد الباب الذي فيه ذلك المصدر.
6.إذا كان الحديث في كتاب غير مرتب على الأبواب يقرب موضعه للقارئ
7.التوسع في التخريج فيقوم بتخريجه من الكتب المشهورة والنادرة
8.منهجه فيما لم يقف عليه من الأحاديث فيقول ( غريب ، أو غريب مرفوع ... )
9. إذا كان الحديث روي مرفوعا أو مرسلا فيروي المرفوع أولا ثم يبدأ بالمراسيل .
عند تخريجه الحديث يذكر سند مخرجه كاملا أو قسما منه وقد يقتصر على الصحابي فقط .
التخريج المتوسط
تعريفه : عبارة عن التخريج المختصر مع إضافة بعض الجوانب المذكورة في التخريج الموسع .
من الأمثلة عليه : كتاب الدراية في تخريج أحاديث الهداية للحافظ ابن حجر
خلاصة البدر المنير لابن الملقن
تخريج زاد المعاد للشيخين عبد القادر وشعيب الأرناؤوط
تخريج جامع الأصول للشيخ عبد القادر
تخريج لشرح السنة لشعيب الأرناؤوط
التلخيص الحبير للحافظ ابن حجر
يقول ابن الملقن
متفق عليه : أي مارواه البخاري ومسلم
مارواه الأربعة : الترمذي ، النسائي ، ابن ماجه ، ابن داوود .
مارواه الثلاثة : المذكورون خلا ابن ماجه
غريب أي لا أعلم من رواه .
التخريج المختصر
تعريفه : هو الذي يقتصر فيه المؤلف على رواية الحديث بأقوى أسانيد المؤلف أو بأعلاها وأشهرها من حيث ( السند ) وأدل ألفاظها وأدقها في العبارة عند مؤلفه على المعاني والأحكام من حيث المتن .
هذا النوع من التخريج قسمان
قسم بالرواية
قسم بالعزو
الرواية : قد ينتقي العلماء بعض المرويات من مروياتهم ، بحسب الغرض الذي يتجه إليه كل واحد منهم ، كما فعل :
الإمام البخاري فاختصر كتابه الصحيح من مسنده الكبير فانتقى منه ما صح عنه
وكذلك صحيح ابن خزيمة : فقد اختصره من كتابه الكبير وجمع فيه الروايات الكثيرة تحت الموضوعات
ومن أمثلته : السنن الصغرى للبيهقي
العزو : مثل كتاب ( المنتقى من البدر المنير ) لابن الملقن وهو اختصار للخلاصة وطريقته يكتفي بذكر أحد السته وإن شاركهم غيرهم .
( الترغيب والترهيب ) للمنذري
( تحفة الطالب بمعرفة أحاديث مختصر ابن الحاجب ) لابن كثير
( تخريج العقائد النفيسة ) للسيوطي
( أسنى المطالب بأحاديث مختلفة المراتب ) للحوت البيروني
دواعي التخريج المختصر
1.التيسير على الباحث وطالب العلم
2.مراعاة المقاصد الاساسية من التخريج دون تتمات وتوسع
3.الحرص على تحديد أهم وأشهر مصادر التخريج مع بيان درجة الحديث
4. تجنب الباحث الملل وتشتت النص خلال سرد الطرق والأسانيد المطولة .
عناصر التخريج المختصر
حذف الأسانيد وذكر الصحابي فقط ( فعله المنذري )
حذف التكرار ( فعله المنذري بخلاف الزيلعي في نصب الرواية )
الاكتفاء بذكر صحابي واحد .
إذا كان عنده حديثان يختار أقواهما إسنادا ويهمل الآخر .
الإكتفاء بأشهر المصادر مثل ( الاكتفاء بالستة والموطأ ) وترك المسانيد
حذف ما يتعلق بعلل الحديث والاكتفاء بذكردرجة الحديث .
أهم المؤلفات في التخريج
1.تخريج الأحاديث والآثار الواقعة في الكشاف ( للحافظ جمال الدين الزيلعي )
2.نصب الراية في تخريج أحاديث الهداية ( للزيلعي )
3.الكاف الشاف في تخريج أحاديث الكشاف ( لابن حجر العسقلاني )
4.هداية الرواة في تخريج أحاديث المصابيح والمشكاة ( لابن حجر العسقلاني )
5.الدراية في تخريج أحاديث الهداية ( لابن حجر العسقلاني )
6.التلخيص الحبير في تخريج أحاديث الرافعي الكبير ( لابن حجر العسقلاني )
7.موافقة الحبر الخبر بتخريج أحاديث المنهاج والمختصر ( لابن حجر العسقلاني )
8.نتائج الأفكار بتخريج أحاديث الأذكار ( لابن حجر العسقلاني )
9.البدر المنير في تخريج الأحاديث والآثار الواقعة في الشرح الكبير للرافعي ( لسراج الدين عمر ابن الملقن )
10.تخريج أحاديث شرح العقائد (للحافظ السيوطي )
11.مناهل الصفا في تخريج أحاديث الشفا ( للقاضي عياض )
12.فلق الإصباح في تخريج أحاديث الصحاح (للجوهري السيوطي )
13.تخريج أحاديث مختصر المنهاج (للحافظ العراقي )
14.المغني عن حمل الاسفار في الأسفار لتخريج ما في الاحياء من الأخبار ( للحافظ العراقي )
15.تحفة الطالب بمعرفة أحاديث مختصر ابن الحاجب ( لابن كثير )
16.إرواء الغليل في تخريج أحاديث منار السبيل ( للألباني )







التوقيع
التوقيع
 
قديم منذ / 10-31-2012, 04:06 PM   #60

عضو مجتهد

 رقم العضوية : 23582
 تاريخ التسجيل : Aug 2010
 الدولة : علم الدولة
 الجنس : أنثى
 الكلية : التربية والآداب
 المشاركات : 262
 التقييم : 13

ريمييه غير متواجد حالياً
افتراضي


المحاضرة الرابعة : طرق تخريج الحديث
هناك عدة طرق :
1.تخريج الحديث عن طريق معرفة الراوي الأعلى للحديث .
2.تخريج الحديث عن طريق معرفة أول كلمة من متن الحديث .
3.تخريج الحديث بحسب لفظة من ألفاظه .
4.تخريج الحديث بحسب موضوعه
5.تخريج الحديث عن طريق النظر في حال الحديث متنا وإسنادا .
6. تخريج الحديث عن طريق الحاسوب .
هناك طريقة أسماها العلماء ( الاستقراء والتتبع ) وتعني التفتيش الدقيق المتأني عن الحديث النبوي الذي يراد تخريجه وتتبعه في بطون المصادر الحديثة وقراءتها سردا .
الطريقة الاولى : تخريج الحديث عن طريق معرفة الراوي الأعلى للحديث .
علام تعتمد هذه الطريقة : على معرفة الراوي الأعلى من الحديث ( قد يكون صحابيا إذا كان الحديث متصلا ، وقد يكون تابعيا إذا كان الحديث مرسلا )
إذا لم يكن الباحث على معرفة بالراوي الأعلى للحديث فلا يمكنه استحدام هذه الطريقة .
المصادر المعتمدة على هذه الطريقة :
مصادر اصلية
المسانيد المعاجم
مصادر فرعية
كتب الاطراف كتب المجاميع ( الجوامع )
المسانيد
هي الكتب التي موضوعها جعل حديث كل صحابي على حده ، صحيحا كان او حسنا أو ضعيفا من غير نظر للأبواب .
وقديطلق المسند على الكتاب الذي جمع عددا من الاحاديث غير أنها ليست مرتبة على الأسماء أو الحروف ، وإنما مرتبة على الابواب الفقهية مثل : مسند بقي بن مخلد الأندلسي
مرتبة المسانيد بين المصادر الحديثة : تعتبر من جهة الثبوت من عدمه في المرتبة التالية للمصنفات على الابواب
كيفية ترتيب المسانيد :
اختلفت مناهج وتن وجهات النظر :
منهم من رتب الصحابة على حروف الهجاء .
ومنهم من رتبهم على القبائل
ومنهم من رتبهم على السبق إلى الإسلام .
ومنهم من رتبهم على الشرافة النسبية .
قد يقتصر بعضها على صحابي واحد مثل ( مسند أبي بكر )او احاديث جماعة منهم مثل : ( مسند الأربعة ، العشرة) أو طائفة مخصوصة ( كمند المقلين ، الصحابة الذين نزلوا مصر )
شرط اهل المسانيد في التأليف على هذا النوع :
1. إفراد أحاديث كل صحابي على حده .
2. استقصاء جميع احاديث كل صحابي سواء رواه من يحتج به ام لا ( ومن هنا ضعفت رتبتها عن السنن )
3. عدم النظر إلى الابواب التي تلائم الحديث .
مميزات التأليف على هذه الطريقة :
1. تجريد الأحاديث النبوية عن غيرها .
2. التأليف على هذه الطريقة سهل لأهل القرن الثالث حفظ الحديث وضبطته ومذاكرته ودرسه .
3. يمكن تخريج الحديث منه بسهوله ويسر خاصة إذا كان الراوي مقلا في الرواية .
4. حصر الاحاديث التي رواها كل صحابي على حده .
5. معرفة بلدان كثير من الصحابة وأماكن نزولهم التي ارتحلوا إليها .
ما يؤخذ على هذه الطريقة :
1. إذا كان المطلع على المانيد من اهل الفن المتضلعين فيه الواقفين على احوال المتون والأسانيد فإنه يتعذر عليه الوقوف على درجة الحديث والاحتجاج به من عدمه .
2. من طلب احاديث موضوع معين فعليه ان يقلب صفحات الكتاب كاملة وهو شاق .
3. أن المخرج إذا أراد أن يخرج حديثا للمكثرين من الصحابة (مثل ابي هريرة ) يحتاج وقت طويل للعثور عليه .
أهم المؤلفات في المسانيد :
1. مسند أحمد بن حنبل " هو الذي يراد عند إطلاق كلمة مسند ، اما غيره فقال مقيدة "
2. مسند أبي بكر عبد الله بن الزبيرالحميدي
3. مسند أبي داوود الطيالسي
4. مسند أسد بن موسىالأموي
5. مسند مسدد بن مسرهد البصري
6. مسند عبد بن حميد
7. مسند أبي يعلي : أحكد بن عليالموصلي
8. مسند البزار ابو بكر أحمد بن عمرو البصري

مسند الإمام أحمد :
التعريف بالمؤلف : أبو عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل بن هلال ن اسد بن أدريس بن عبدالله بن حيان بن عبدالله بن أنس بن عوف بن قاسط بن مازن بن شيبان بن دهل بن ثعلبة بن عكابه بن صعب بن عليبن بكر وائلالدهلي الشيباني المروزي البغداديوكان والده من أجناد مرو ، مات شابا له نحو 30 عاما وربى أحمد يتيما
روى عن : عفان بن مسلم ، وكيع بن الجراح ، عبد الرزاق الصنعاني ويحي بن سعيد القطان ، ويزيد بن هارون ، وعبد الرحمن بن مهدي ، وسفيان بن عيينة .
روى عنه :البخاري ومسلم وأبو داوود ، وابناه عبدالله وصالح ، وعلي بن المديني ، يحي بن معين ....
ثناء العلماء عليه : قال إبراهيم الحربي : رأيت أبا عبدالله كأن الله جمع له علم الأولين والآخرين ، وعم رجل قال : ما رأيت أحدا اعلم بفقه الحديث
ومعانيه من أحمد .
قال حرملة : سمعت الشافعي يقول : خرجت من بغداد ، فما خلفت بها رجلا أفضل ، ولا أعلم ، ولا أفقه ، ولا أتقى من أحمد بن حنبل .
وفاته : توفي سنة إحدى وأربعين ومائتين للهجرة ، عن سبعة وسبعين سنة
التعريف بالكتاب :
اسم الكتاب : المسند ، وذلك لأن أحاديثه مسندة أي مروية بسند متصل إلى الرسول صلى الله عليه وسلم .عبدالله بن الإمام أحمد عن أبيه سماعا منه .
موضوعه : مرويات الإمام أحمد مرتبة على مسانيد الصحابة رضي الله عنهم .
مشتملاته : يشتمل على أنواعه الثلاث :
1. من حيث عدد المسانيد :
ذكر العلامة محمد بن جابر الوادي أن عدد مسانيد الإمام احمد (16) مسندا
قال ابن حجر : مسند أحمد ( 18 ) مسندا وربما اضيف بعضها إلى بعض.
ذكر في إطراف المسند المعتلي : أنها ( 17 ) مسندا
أما عدد المسانيد من حيث التفصيل ( 1056 ) حسب ما أورده الحافظ علي بن الحسين بن عساكر .
2. من حيث عدد أحاديثه :ذكر اهل العلم أنه يشتمل على
( 30000حديث بدون المكرر ) وعلى ( 40000 حديث بالمكرر )
ويشتمل على ثلاث مائة حديث ثلاثية الإسناد .
3. من حيث نوع المرويات : يشتمل المسند على المرفوع وهو الغالب وعلى قليل من المرسل وقليل من الموقوف وعلى المقطوع .
أقسام ودرجة الحديث المسند :
اقسامه : قال العلامة الشيخ أحمد بن عبدالرحمن البنا الشهير بالساعاتي : بتتبعي لأحاديث المسند وجدتها تنقسم على ستة اقسام وهي :
1. قسم رواه أبو عبدالرحمن بن عبدالله بن الإمام أحمد عن أبيه سماعا منه وهو المسمى المسند( وهو كبير جدا).
2. قسم سمعه عبدالله من أبيه ( وهو قليل )
3. قسم رواه عبدالله عن غير ابيه ، وهو المسمى ( بزوائد عبدالله ) وهو كبير بالنسبة لباقي الاقسام عدا الأول يرمز له ( ز ).
4. قسم قراه عبدالله على ابيه ولم يسمعه منه ( وهو قليل ) يرمز له ( قر)
5. قسم لم يقرأه ولم يسمعه ولكنه وجده في كتاب ابيه بخط يده ( وهو قليل ) يرمز له ( خط )
6. قسم رواه الحافظ أبو بكر القطيعي عن غير عبدالله وأبيه ( وهو اقل الجميع ) يرمز له ( قط )إشارة إلى أنه من زوائد القطيعي
õ كل هذه الاقسام من المسند إلا الثالث ( من زوائد عبدالله ) والسادس ( من زوائد القطيعي )
درجاته :للعلماء في درجة حديث المسند اقوال :
1. أن ما فيه من الأحاديث حجة .
2. فيه الصحيح والضعيف والواهي ( ذكر ابن الجوزي في ـ الموضوعات ـ 29 حديثا منه وحكم عليها بالوضع ) ( زاد الحافظ العراقي عليه 9 أحاديث موضوعة )
3. أنه فيه الصحيح والضعيف الذي يقرب من الحسن .
الف الحافظ ابن حجر ( القول المسدد في الذب عن مسند الإمام احمد )
قام بعض أهل العلم بترتيبه على الأبواب الفقهية كما في كتاب "الكواكب الدراري ، الفتح الرباني للساعاتي "
قام الشيخ شعيب الأرناؤوط بتحقيق المسند وتخريج أحاديثه بشكل مفصل ودقيق وقد حكم على سبعة منها انها شبه موضوعة ، حكم على 134 حديثا بالضعف الشديد . وحكم على 1680 بالضعف وفي بعض ما ضعفه نظر .
طريقة ترتيب المسند :رتب الإمام أحمد كتابه على مسانيد الصحابة .
كيفية تخريج حديث من المسند :
إذا اردنا ان نخرج حديث من المسند فعلينا اتباع الخطوات التالية :
1. معرفة الراوي الأعلى للحديث المراد تخريجه .
2. أن تحدد في أي الأجزاء وفي أي الصفحات تبدأ أحاديث هذا الصحابي
3. اذا كان الراوي من المقلين في الرواية فاقرا احاديثه كلها لتصل على حديثك المراد تخريجه .
أهم مميزات المسند :
1. يعتبر من المصادر الحديثة المسندة .
2. يعد من أنقى المسانيد .
يعتبرمن الموسوعات الحديثة الجامعة المسندة لأنه احتوى غالب المرويات وأصولها الثابتة .
رواية المسند : المسند من رواية ابي بكر : أحمد بن جعفر بن حمدان بن مالك بن شبيب البغدادي القطيعي ـــ عن عبدالله بن الغمام أحمد بن حنبل الشيباني ـــ عن ابيه .
جهود العلماء في العناية بالمسند :
1. ترتيبه كترتيب كتب الأطراف
2. ترتيبه على الكتب والأبواب الفقهية :
3. تحقيقه تحقيقا علميا
4. ترتيب أطراف الأحاديث على أوائل ألفاظ المتون بحسب حروف الهجاء
ترتيب أسماء الصحابة المخرج حديثهم بحسب حروف الهجاء







التوقيع
التوقيع
 
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من يرشح نفسه مسئولاً عن قروب ( قلوب تعشق الأمل ) يدخل عبدالله الرشيدان منتدى الدراسات الإسلامية 29 12-05-2012 10:22 PM
قلوب تعشق الأمل kaald منتدى الدراسات الإسلامية 1175 11-09-2012 09:50 AM
الفزعة ياقروب( قلوب تعشق الأمل ) سحابة معطرة منتدى الدراسات الإسلامية 3 04-19-2012 02:38 PM
للا قلوب تعشق الامل طمووحه منتدى الدراسات الإسلامية 1 01-29-2012 01:42 AM

إظهار / إخفاء الإعلانات 
موقع جامعة تبوك مركز أطياف الخاص مركز اطياف لتحميل الملفات والصور جامعة الملك عبدالعزيز فضيلةالشيخ د . صالح بن محمدآل طالب صحيفة أكيد
فضيلة الشيخ د.عبد الرحمن السديس الأسرة السعيدة موقع الشيخ أحمد العجمي فتاوى نور على الدرب الصوتية الحديث الراسخون في العلم

الساعة الآن 08:27 AM


جميع ما يطرح في شبكة منتديات جامعة تبوك من مواضيع وكتابات و ردود و تواقيع منشورة تعبر عن رأي كاتبها، وليس للإدارة الموقع أو جامعة تبوك دخل فيها , تحت مبدأ حرية الرأي.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi