تابعونا على تويتر


العودة   منتديات جامعة تبوك > الأقسام العامة > وهج الإيمان

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ / 02-04-2010, 09:12 PM   #1

عضو مميز

 رقم العضوية : 968
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 الدولة : علم الدولة
 الجنس : ذكر
 المشاركات : 4,793
 التقييم : 158
 الاوسمة :

وسام الإبداع
وسام التكريم
وسام العطاء

أحمد علي الأفضل غير متواجد حالياً
افتراضي حكم بعض العاب الأطفال؟



صنع العرائس للأطفال من القماش ورسم الوجه بما يلزمه من عين وأنف وفم
لي أخوات صغيرات، وأقوم بصنع عرائس لهن من القطن والقماش، وأقوم برسم أوجه لهذه العرائس بما يلزمها من أعين وأنوف وشفاة، فهل ما أقوم به مباح أم أنه حرام؟ أفيدوني أفادكم الله.

لا، ليس بصورة، الصورة أن تصور على الهيئة التي خُلق عليها الإنسان أما هذه الخياطات التي تفعلينها فليست صورة هذه لعب، لعب الأطفال التي يفعلها الناس من قطن أو صوف أو تجعل عظام أو أعواد تلبسها أو ملابس كأنها صورة وليست صورة أو تخييط شيء يشبه الفم أو شيء يشبه العين، أو تشبهي الخلق مثل فيها كل هذا ليس بصور الحقيقة، وإنما هي لعبة، لعبة تلهي الطفل
أسأل عن اقتناء لعب الأطفال على هيئة ذات الأرواح, هل يجوز الاقتناء؟

الأحوط ترك ذلك، لعموم الأدلة المحرمة للصور، الأحوط ترك ذلك، بعض أهل العلم يرخص في اللعب ولكن تركها أحوط ، يعطي الأطفال لعب ما فيها صور، ما فيها رؤوس.



حكم لعب الأطفال المجسمة



حدثونالو تكرمتم عن ألعاب الأطفال التي تكون مجسمة إما على شكل إنسان أو حيوان هل يجوزشراؤها من أجل تسلية الأطفال ومن أجل أن يلعبوا بها أم لا؟.

هذه المسألة فيها خلاف بين أهل العلم، منهم من أجازها لما فيها منالامتهان والتسلية للأطفال وتمرين البنات على حضانة الأطفال وتنظيف الأطفال واحتجواعلى هذا بما ورد في الحديث الصحيح عن عائشة - رضي الله عنها- أنه كان لها بنات تلعببهن، وكان يأتي إليها البنات يلعبن معها في ذلك، وكان النبي - صلى الله عليه وسلم- يقرهن على ذلك-عليه الصلاة والسلام-، وقال آخرون من أهل العلم لديهم منع ذلك، منعالصور المجسمة، وقالوا إن البنات اللاتي عند عائشة ليست مجسمة وإنما هي على عادةالعرب في إيجاد لعب من عرام أو أعواد وتلبس ملابس، كأنها صورة وليست مصورة، فالأحوطللمؤمن عدم هذه الألعاب المصورة، الأحوط والأقرب أنه ينبغي تركها حذراً من ما جاءفي الأحاديث الصحيحة من اللعن على ذلك والشدة في ذلك، فالنبي - صلى الله عليه وسلم- لما دخل على عائشة ورأى عندها ستراً فيه تصاوير غضب، وهتكه، وقال: (إن أصحاب هذهالصور أن يعذب يوم القيامة, ويقال لهم أحيوا ما خلقتم)، وقال لعلي -رضي الله عنه -: (لا تدع صورة إلا طمستها)، فالمسلم يتباعد عن الشيء الذي نهى الله عنه، وهذه التيتسمى اللعب يخشى أن تدخل في ذلك، فالأحوط للمؤمن تركها، أما جزم تحريمها فهو محلنظر، وحلها فهو محل نظر ولكن على كل حال أقل ما فيها أنها مشتبهة، وقد قال- عليهالصلاة والسلام-: (دع ما يريبك إلى ما لا يريبك)، وقال- عليه الصلاة والسلام-: (مناتق الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه)، نسأل الله التوفيق للجميع والهداية.


عن عائشة رضي الله عنها قالت: [كنت ألعب بالبنات، فربما دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وعندي الجواري، فإذا دخل خرجنا وإذا خرج دخلنا]، كيف نجمع بين هذا الحديث وبين تحريم المجسمات ذوات الأرواح، وهل يجوز اقتناء لعب الأطفال المجسمة باعتبارها مهانة؟

هذه المسألة اختلف فيها العلماء رحمة الله عليهم، فمنهم من أجاز ذلك احتجاجاً بحديث عائشة وما عندها من اللعب، وقالوا: إن النبي صلى الله عليه وسلم أقرها وهو لا يُقر على باطل، فدل على أنه يسمح اللعب للبنات ليتمرن على خدمة الأولاد وتربية الأولاد بتمرنهن على هذه اللعب؛ ولأنها في حكم الامتهان والابتذال فرخصوا فيها، وقال آخرون: إن هذا كان قبل النهي، قبل نهيه صلى الله عليه وسلم عن الصور، وقبل لعنه المصورين، وقبل أمره بطمس الصور، فلا يسمح لهن بذلك، وقالوا: إنما يسمح لهن بالشيء الذي ليس فيه صورة، كاللعب العادية التي في الأعواد والعظام، فتلبس بعض الثياب وهي ليست صورة، إنما هي شبه صورة، يعتادها البنات سابقاً من غير تصوير، وهذا القول محتمل وهو أحوط، ولكن قول من قال بالجواز بلعب البنات قول قوي، والأصل عدم النسخ. ويجمع بين النصوص بأن لعب البنات في حكم الامتهان، ولأن فيها تدريباً لهن على خدمة الأطفال وتربية الأطفال، فيكون هذا مستثنى من الأحاديث العامة، التي فيها النهي عن اقتناء الصور، والأمر بطمسها، وتكون ذلك في حكم الصور التي تكون في البسط والوسائد، لها حكم الامتهان.


حكم بيع وشراء لعب الأطفال المجسمة
توجد في الأسواق لعب على صور فتيات أو أطفال أو حيوانات، وهي مخصصة للعب الأطفال، فما حكم بيع هذه التماثيل وشرائها وإدخالها المنزل؟ أفيدونا جزاكم الله خيراً[1].

الأحوط عدم شرائها، وعدم إدخالها البيت، ولو كانت لعباً؛ لعموم الأحاديث الدالة على تحريم اتخاذ الصور في البيت، والله ولي التوفيق.
[1] نشر في (مجلة الدعوة)، العدد: 1661، في 11/6/1419هـ.
مجموع فتاوى ومقالات متنوعة المجلد التاسع عشر





يوجد في بيتنا اللعب (العرائس)، فهل هذا حرام؟ وجهونا حتى ننفذ إن شاء الله.

بسم الله، الحمد لله، والصلاة والسلام، على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعد: فقد تنازع أهل العلم رحمهم الله في اللعب التي تقتنيها البنات المصورة، فمن أهل العلم من أجازها؛ لأنها تمرن البنت على القيام بحضانات الأطفال وتربية الأطفال، وحل مشاكل الأطفال، واحتجوا على ذلك بقصة عائشة -رضي الله عنها- وأنه كان عندها بنات، كان الرسول -صلى الله عليه وسلم- أقرها على ذلك. وقال آخرون من أهل العلم أنها محرمة وأنها لا تجوز لما ثبت عنه -صلى الله عليه وسلم- من النهي عن التصوير، وعن اقتناء الصور، ولأنه أمر بطمس الصور -عليه الصلاة والسلام- وقال لعلي: (لا تدع صورة إلا طمستها ولا قبراً مشرفاً إلا سويته) وثبت عنه -عليه الصلاة والسلام- أنه نهى عن الصور في البيت وأن يصنع ذلك، وحكاه بعضهم قول أكثر أهل العلم، وقالوا إن البنات التي كانت عند عائشة كان ذلك أولاً قبل النسخ قبل النهي، أما بعد النهي فلم يقرها -عليه الصلاة والسلام-، وبهذا يعلم أن الأحوط ترك بقاءها، واستعمالها بغيرها، إذا استعملت اللعب المعروفه قديماً من القطن ومن الخرق التي ليس فيها تصوير، وليس فيها تشبه بخلق الله، يكون ذلك أحوط وأسلم، وإلا فهذه البنات المصورة في تحريمها نظر، واختلاف كما سمعت أيها السائلة، لكن من باب الاحتياط ومن باب دع ما يريبك إلى ما يريبك فتركها أولى، واتخاذ لعب أخرى مما كان يفعله الناس مما يتخذ من الأعواد والقطن وأشباه ذلك مما يلعب به البنات والله أعلم. كأني بسماحة الشيخ يصب النهي على تلكم التماثيل المصنوعة من البلاستك المصورة. المصورة بالرأس والرجلين إلى آخره؛ لأن هذه تدخل في أمور النهي في عند أكثر أهل العلم فلهذا يحتاط بترك ذلك.

العلامة عبدالعزيز بن باز رحمه الله تعالى0


p;l fuq hguhf hgH'thg?







  رد مع اقتباس
قديم منذ / 02-04-2010, 09:14 PM   #2

عضو مميز

 رقم العضوية : 968
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 الدولة : علم الدولة
 الجنس : ذكر
 المشاركات : 4,793
 التقييم : 158
 الاوسمة :

وسام الإبداع
وسام التكريم
وسام العطاء

أحمد علي الأفضل غير متواجد حالياً
افتراضي



السؤال: أحسن الله إليكم يا شيخ يقول هذا السائل بائع في بقالة يبيع ويشتري في لعب الأطفال تحتوي على صور ذات الروح أو الأرواح مثل القرود والطيور والقطط إلى غير ذلك فما الحكم في هذا؟


الجواب

الشيخ: الأصل في الصور المجسمة للحيوانات التحريم وأنه لا يجوز اقتناؤها لا للصغار ولا للكبار وإذا لم يجز اقتناؤها لم يجز بيعها وشراؤها لأن الله تعالى إذا حرم شيئاً حرم ثمنه لكن بعض أهل العلم رخص في لعب البنات الصغيرة تتخذ للبنت الصغيرة من أجل أن تتعود على تربية البنات فيما لو رزقها الله تعالى بنتاً فمنهم من قال إن هذه الصور المرخص فيها يجب أن لا تكون على شكل الصورة الحقيقية فلا يكون لها عينان ولا أنف ولا شفتان ولا وجهٌ إلا مطموساً كالظل ومنهم من قال إنه لا بأس أن تكون الصورة التي ستلعب بها البنت على شكل الصورة الحقيقة لأن المقصود حاصل بهذا وبهذا وأنا لا أشدد في هذه المسألة فأقول إن تمكن أولياء البنت الصغيرة أن يأتوا لها بلعبٍ ليس لها وجه بين فهي كالظل فهو أولى وأحسن أما صور الحيوانات الأخرى كالخيل والطيور وما أشبهها فالأصل منعها وعدم جوازها جواز اقتنائها وبناءً عليه لا يجوز بيعها وشراؤها.



السؤال: المستمع على أحمد من جدة يقول ما حكم الشرع في نظركم فضيلة الشيخ في لعب الأطفال حيث إن لدي طفلة متعلقة بهذه الألعاب وهي عبارة عن قطعة من القماش مخاطة ومحشوة من القطن فتبدو وكأنها طفلة فابنتي تلاعب هذه اللعبة وكأنها طفلة صغيرة حاولت أن أبعدها عن مثل هذه الألعاب خشيت أن يكون فيها محظور وأرجو من فضيلة الشيخ محمد بن عثيمين مشكوراً بالاجابة؟


الجواب

الشيخ: لعب الأطفال قد جاءت بها السنة من حيث العموم فإن عائشة رضي الله عنها (كان لها بنات أي لعب تلعب بهن في عهد النبي صلي الله عليه وسلم) وإذا كانت هذه اللعبة لا تمثل الصورة الكاملة وإنما هي قطن أو صوف أو نحوه محشو وفي أعلاها نقط على أنها عضو أو ما أشبه ذلك فإن هذا لا بأس فيه ولا حرج فيه والصبية تلعب بهذه اللعبة تتسلى بها وتفرح بها وتخدمها خدمة بليغة فتجعل لها فراشاً ووسادة وتجعلها في أيام الصيف تحت المروحة لتروح عليها وفي أيام الشتاء تغطيها بالغطاءات وربما وضعتها أما المكيف للتدفئة في الشتاء أو للتبريد في الصيف فهي تشعر وكأنها بنت حقيقية ولا شك أن هذا يعطيها تعليماً لتربية الأولاد في المستقبل ويعطيها أيضاً حناناً على من يكون طفلاً لها حقيقة ويعطيها تسلية وفرحاً وسروراً ولهذا تجدها تخاطبها مخاطبة العاقل فمن أجل هذه المصالح أباح الشارع مثل هذه أما اللعب التي تمثل الصورة وكأنها حقيقة لها رأس وأنف وعين و ربما يكون لها حركات مشي أو أصوات وما أشبه ذلك فإن الواجب لمن ابتلي بشيء من هذا أن يغير الصورة بحيث يدنيها من النار حتى تلين ثم يضغط عليها حتى تذهب ملامح الوجه ولا يتبين أنها مثل الصورة الحقيقية ومن العلماء من يتساهل في هذا الأمر مستدلاً بعموم أو مستدلاً بعموم الحالات لا بعموم اللفظ لأنه ليس هناك لفظ عام لأن المقصود بهذه الصور تسلية الصبية وما أشرنا إليه من المصالح السابقة ولكن كون الإنسان يدع الأشياء التي فيها شك أولى من كونه يمارسها نعم.




هل يدخل تحت هذا الحكم بيع لعب الأطفال المسمى بالعرائس مثلاً؟


الجواب

الشيخ: نعم يدخل في ذلك كما ذكرت لك أن العلماء اختلفوا في جوازها نظراً لدقة صنعها وإحكامه وإتقانه فقال إن هذه الدقة المتناهية التي تجعلها كأنها صورة حقيقية يمنع من إلحاقها بالبنات التي تلعب بها عائشة ومادامت المسألة في هذه الحال فإننا نرى أنه لا يجوز له أن يشتريها أو يعرضها للبيع.



السؤال: السؤال الثاني السؤال يقول ما الحكم الشرعي في اقتناء لعب الأطفال المجسمة من ذوات الأرواح وما الحكم في بيعها وأكل ثمنها وما حكم في تعليقها في المنزل لزينة أو ضعها في أماكن مخصصة للتحف والزينات؟


الجواب

الشيخ: هذه ثلاث مسائل حقيقة في هذا السؤال. السؤال الأول ما حكم لعب الأطفال بهذه الصورة المجسمة فهذه محل نظر فمن رأى الأخذ بالعموم في جواز اللعب بالبنات للصغار كما ورد أن عائشة رضي الله عنها كانت تلعب بالبنات في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وكانت صغيرة والرسول عليه الصلاة والسلام لم ينهها قال إن أخذها بالعموم يقتضي أن نعمل به حتى في هذه الصور المجسمة الدقيقة الصنع ومن رأى أن اللعب التي كانت تلعب بها عائشة ليست كاللعب موجودة الآن في دقة صناعتها قال إن هذا ممنوع ولاشك أن الأحوط أن يتجنب الإنسان ما فيه شبهة وفي هذه الحال يمكنه أن يبقي هذه الألعاب بين أيدي الصبيان ولكن يلينها في الماء ثم يغمز وجوهها حتى تتغير خلقتها ولا يبقى لها صورة وجه كاملاً وحينئذ يلعب بها الصبيان على أن خير من ذلك وأولى أن يأتي لهم بألعاب أخرى كالسيارات والطيارات والحمالات وما أشبهها مما يلعبون به بدون أي شبهة أما المسألة الثانية فهي تعليق هذه أو وضع هذه الصور المجسمة في الأماكن للزينة أو الاحتفاظ بها فهذا محرم ولا يجوز وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال (إن الملائكة لا تدخل بيتاً فيه صورة) فعلى المرء أن يتقي ربه وأن يبعد عن هذه السفاسف ومن المؤسف أن من الناس الذين يعتبرون من العقلاء نزلوا بأنفسهم إلي حظيرة الصبيان حيث إنك قد ترى أو تسمع أن في مجالسهم صور إبل أو صور فيلة أو صور أسود وما أشبه ذلك موضوعة على الثرابزنيات للتجمل والزينة وهذا حرام عليهم ولا يحل لهم والواجب عليهم إتلاف هذه الصور وإذا أبوا إلا أن تبقى فإنه يجب عليه إزالته رؤوسها فإذا أزال الرأس فإنه يحل إبقاؤها أما المسألة الثالثة فهو بيعها هذه الصورة المجسمة وبيع هذه الصور المجسمة لا يجوز وشراؤها حرام وثمنها محرم لأنها تفضي إلي محرم وما كان مفضياً إلى محرم فإنه محرم كما أنه هي يعني وجودها في المكان ولو لعرضها للبيع والشراء يمنع دخول الملائكة إلي هذا المكان وكل مكان لا تدخل فيه الملائكة فإنه ينزع منه الخير والبركة.


العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى0






  رد مع اقتباس
قديم منذ / 02-04-2010, 11:52 PM   #3

عضو مميز

 رقم العضوية : 13547
 تاريخ التسجيل : Oct 2009
 الدولة : علم الدولة
 الجنس : أنثى
 المشاركات : 560
 التقييم : 20

هدوءءء غير متواجد حالياً
افتراضي


جزاك الله خير







  رد مع اقتباس
قديم منذ / 02-06-2010, 09:01 PM   #4

عضو مميز

 رقم العضوية : 968
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 الدولة : علم الدولة
 الجنس : ذكر
 المشاركات : 4,793
 التقييم : 158
 الاوسمة :

وسام الإبداع
وسام التكريم
وسام العطاء

أحمد علي الأفضل غير متواجد حالياً
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هدوءءء مشاهدة المشاركة
جزاك الله خير
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .






  رد مع اقتباس
قديم منذ / 02-07-2010, 12:40 AM   #5

عضو جديد

 رقم العضوية : 15082
 تاريخ التسجيل : Nov 2009
 الدولة : علم الدولة
 الجنس : أنثى
 المشاركات : 69
 التقييم : 10

الوردة الفواحه غير متواجد حالياً
افتراضي


مشكورة الله يجزاكي الجنة افدتينا كثيرايااختي
موفقة بإذن الله ... لكي مني أجمل تحية .







  رد مع اقتباس
قديم منذ / 11-29-2011, 11:41 AM   #6

عضو مميز

 رقم العضوية : 968
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 الدولة : علم الدولة
 الجنس : ذكر
 المشاركات : 4,793
 التقييم : 158
 الاوسمة :

وسام الإبداع
وسام التكريم
وسام العطاء

أحمد علي الأفضل غير متواجد حالياً
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الوردة الفواحه مشاهدة المشاركة
مشكورة الله يجزاكي الجنة افدتينا كثيرايااختي
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الوردة الفواحه مشاهدة المشاركة
موفقة بإذن الله ... لكي مني أجمل تحية .



شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .






  رد مع اقتباس
قديم منذ / 12-03-2011, 05:22 PM   #7

عضو مميز
 
الصورة الرمزية أنين قلبي

 رقم العضوية : 26675
 تاريخ التسجيل : Nov 2010
 الدولة : علم الدولة
 المدينة : Between love and loss
 الجنس : أنثى
 الكلية : المجتمع
 المشاركات : 1,433
 التقييم : 10

أنين قلبي غير متواجد حالياً
افتراضي



بصراحة ياما اشتريت من باربي والعرايس العادية والدباديب

لغاية ما مليت منها ورميتها كلها

كانت غرفتي ملياااانة

الحمد لله ما عندي منها ابدا ولا احب اشتريها لي







التوقيع
التوقيع
  رد مع اقتباس
قديم منذ / 01-02-2012, 11:22 PM   #8

عضو مميز
 
الصورة الرمزية المسكت@

 رقم العضوية : 7603
 تاريخ التسجيل : Apr 2009
 الدولة : علم الدولة
 الجنس : ذكر
 الكلية : التربية والآداب
 المشاركات : 1,526
 التقييم : 18
 الاوسمة :

مشرف مميز
وسام العطاء

المسكت@ غير متواجد حالياً
افتراضي


شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .







التوقيع
التوقيع
  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التشيبس» خطر على الأطفال صاحبة الهمة العالية وقايه وعلاج 2 08-21-2012 07:51 AM
المنهج النبوي في تشجيع الأطفال . منهج الرسول في تشجيع الأطفال سما بلادي لجمالك واناقتك 19 10-11-2010 12:46 AM
تحصيـن الأطفال آهــــــــات لجمالك واناقتك 22 02-06-2009 01:21 AM
مص الأصبع عند الأطفال بسمة لجمالك واناقتك 5 09-03-2008 11:41 PM

إظهار / إخفاء الإعلانات 
موقع جامعة تبوك مركز أطياف الخاص مركز اطياف لتحميل الملفات والصور جامعة الملك عبدالعزيز فضيلةالشيخ د . صالح بن محمدآل طالب صحيفة أكيد
فضيلة الشيخ د.عبد الرحمن السديس الأسرة السعيدة موقع الشيخ أحمد العجمي فتاوى نور على الدرب الصوتية الحديث الراسخون في العلم

الساعة الآن 01:58 PM


جميع ما يطرح في شبكة منتديات جامعة تبوك من مواضيع وكتابات و ردود و تواقيع منشورة تعبر عن رأي كاتبها، وليس للإدارة الموقع أو جامعة تبوك دخل فيها , تحت مبدأ حرية الرأي.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi